كشف مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ريتشارد هاس اليوم أن الإدارة الأمريكية الحالية وضعت هدفين وراء سياساتها ضد إيران، مبيناً أن كلا الهدفين لن يتم تحقيقه.

ورأى هاس في مقابلة حصرية مع “سي إن إن” أن ما تريده الإدارة الأمريكية حالياً هو الدفع بسياسة الضغط على إيران في سبيل إما تغيير النظام الإيراني، أو تغيير جذري في سياسة إيران وكلاهما متشابه وكلاهما لن يحصل، مضيفاً: إن إيران تدفع بالاتجاه المعاكس، عبر الخروج من الاتفاق النووي وعبر جعل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها غير مرتاحين على الإطلاق في المنطقة.

print