بعد سنوات من التهجير خارج الوطن بسبب اعتداءات التنظيمات الإرهابية عادت اليوم دفعة جديدة من السوريين قادمين من مخيم الأزرق للاجئين في الأردن عبر مركز نصيب ـ جابر الحدودي.

وفي إطار الجهود الحكومية لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب عادت اليوم دفعة منهم عبر مركز نصيب الحدودي قادمة من مخيم الأزرق في الأردن ليصار نقلهم إلى قراهم ومناطق سكنهم الدائم التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وعبر عدد من القادمين عن فرحتهم بالوصول إلى أرض الوطن بعد غياب قسري نتيجة الإرهاب دام لنحو 6 سنوات حرموا خلالها من مقومات الحياة الطبيعية مشيرين إلى أنهم يعودون ليكونوا مساهمين في إعمار وطنهم وموجهين التحية لتضحيات الجيش التي كانت سبباً في عودتهم إلى الوطن.

وبيّن العقيد مازن غندور رئيس مركز هجرة نصيب أن المركز مستعد بشكل مستمر لاستقبال المهجرين العائدين إلى سورية عبر تجهيز الحافلات والسيارات الشاحنة لنقل أمتعتهم وتقديم كل ما يحتاجونه من رعاية طبية واحتياجات أخرى حيث يتم توفير سيارة إسعاف لتقديم الإسعافات ونقل الحالات التي تحتاج للعلاج إلى المشافي.

وأشار غندور إلى أن عدد المهجرين القادمين بتذاكر مرور مؤقتة تجاوز 20 ألفاً منذ افتتاح المعبر في منتصف تشرين الأول الماضي وحتى اليوم.

print