استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين اليوم زبيد الله زبيد زاده المبعوث الخاص لرئيس جمهورية طاجيكستان إلى الشرق الأوسط.

وقدم الدكتور المقداد خلال اللقاء عرضاً سياسياً وميدانياً مفصلاً حول آخر المستجدات المتعلقة بالأزمة في سورية موجهاً الشكر إلى طاجيكستان قيادة وشعباً على وقوفها إلى جانب سورية في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب.

وأكد المقداد أهمية الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات من خلال تفعيل الاتفاقيات المشتركة وغيرها من الإجراءات العملية التي يمكن للطرفين النظر فيها تحقيقاً لهذا الهدف.

وشدد نائب وزير الخارجية والمغتربين على أن الشعب السوري الصامد الذي قدم أسمى التضحيات وصمد في وجه أعتى أنواع الحصار والضغوط الاقتصادية التي تفرضها أمريكا ودول غربية أخرى بشكل قسري وأحادي على الشعب السوري بهدف كسر إرادته لن يسمح لمن حاربوا سورية بشتى الوسائل أن يحققوا في السياسة وأساليب الحصار ما عجزوا عن تحقيقه في الميدان.

بدوره أكد زاده أن زيارته لسورية تأتي تأكيداً على أهمية العلاقات الطاجيكية السورية والسعي إلى تطويرها بشكل يرتقي للعلاقات الودية بين البلدين الصديقين.

وقدم زاده التهنئة للشعب السوري والدولة السورية بالانتصار الكبير والإنجازات المهمة التي حققوها في مواجهة الإرهاب وجرائمه بحق الشعب السوري.

print