أعلن المدرب المكسيكي خافيير أغيري قائمة منتخب مصر التي ضمت 25 لاعباً استعداداً لخوض معسكر سريع في برج العرب ينطلق في السادس من حزيران القادم، ويشهد إقامة مباراتين وديتين يواجه فيهما المنتخب المصري تنزانيا وغينيا يومي 13 و16 حزيران وذلك استعداداً لمشاركة الفراعنة في نهائيات كأس أمم إفريقيا توتال مصر 2019 والتي ستستضيفها مصر للمرة الخامسة في تاريخها بعد أعوام (1959 – 1974 – 1986 – 2006).

وأثارت القائمة الكثير من الجدل بين جماهير وسائل الإعلام الرياضية المصرية بعد أن استبعد المدرب الأسبق لمنتخبي المكسيك واليابان العديد من الأسماء البارزة والمتألقة في الفترة الأخيرة لعل لأبرزها مهاجم الزمالك محمود كهربا الذي قاد فريقه إلى نهائي كأس الاتحاد الإفريقي وظهر بشكل لافت أمام نهضة بركان في ذهاب نهائي المسابقة، إضافة إلى عد ضم كل من محمد هاني الظهير الأيمن الشاب في الأهلي والذي سبق له التواجد مع أغيري تحديداً في مباريات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم أفريقيا.

من جانب آخر مثل عدم ضم الأخوين صالح جمعة صانع ألعاب الأهلي العائد إلى مستواه وعبد الله جمعة الظهير الأيسر الشاب الساطع بشدة مؤخراً، مفاجأة للكثيرين، كما واصل أغيري تجاهله لرمضان صبحي جناح الأهلي علماً بأنه ضم أخيراً وليد سليمان إلى صفوف الفريق كما أعاد إلى صفوف الفراعنة أيضاً عبد الله السعيد صانع الألعاب الأفضل في مصر في السنوات الأخيرة علماً بأن الثنائي كان مستبعداً من قبل بسبب رغبة المدرب المكسيكي في خفض معدل الأعمار في صفوف الفريق.

معدل أعمار المنتخب المصري المشاركة في نهائيات كأس العالم روسيا 2018 بلغ 28.4، وضم وقتها أكبر لاعب في البطولة وهو الحارس التاريخي عصام الحضري الذي تجاوز عمره وقتها 45 عاماً.

الاستبعاد الأبرز كان من نصيب محمد عواد حارس مرمى الإسماعيلي الشاب البالغ من العمر 26 عاماً والذي خاض موسماً متميزاً مع الوحدة السعودي حيث شارك في 27 مباراة دخل مرماه 34 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 7 مباريات.

وعبر عواد عن “استغرابه” من الاستبعاد بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” موجهاً تساؤله لأحد أفراد الجهاز دون تسميته عن سبب استبعاده على الرغم من أنه رشحه من قبل للانضمام إلى الأهلي.

كما علق قائد منتخب مصر السابق وائل جمعة والمشارك في فوز منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الإفريقية 3 مرات متتالية أعوام 2006 – 2008 – 2010 عن تحفظه على بعض الاختيارات واستبعاد بعد الأسماء البارزة في الفترة الأخيرة على صعيد الكرة المصرية إلا أنه أشار في الوقت ذاته إلى وجوب احترام اختيارات المدرب ورؤيته الفنية مع المطالبة في الوقت ذاته بدعم المنتخب على الصعيد الجماهيري في البطولة القارية التي يخوضها على أرضه.

اللافت للانتباه أن بيان الاتحاد الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أشار إلى أن القائمة هي لمباراتي غينيا وتنزانيا ولم يرد أي ذكر لكونها قائمة الفراعنة المشاركة في أمم إفريقيا ما يعطي انطباع أن القائمة قد تشمل تغييرات أو ضم لاعبين جدد قبل انطلاق البطولة التي من المقرر أن تبدأ في الحادي والعشرين من حزيران وتستمر حتى التاسع عشر من تموز.

وكانت قرعة البطولة سحبت في الثاني عشر من نيسان الماضي وأسفرت عن وقوع مصر في المجموعة الأولى مع كل من الكونغو الديمقراطية وأوغندا وزيمبابوي.

التشكيلة الكاملة:

لحراسة المرمى:

محمد الشناوي (الأهلي) – أحمد الشناوي (بيراميدز) – محمد أبوجبل (سموحة) – محمود جنش (الزمالك).

خط الدفاع:

أحمد المحمدي (استون فيلا الانكليزي) – أحمد حجازي (ويست بروميتش الانكليزي) – محمود علاء (الزمالك) – باهر المحمدي (الاسماعيلي) – محمود حمدي “الونش ” (الزمالك) – أحمد أيمن منصور (بيراميدز)- عمر جابر (بيراميدز) – أيمن أشرف (الأهلي) – أحمد أبو الفتوح (سموحة).

خط الوسط:

محمد النني (أرسنال الإنكليزي) – طارق حامد (الزمالك) – علي غزال (فيرنس البرتغالي) – نبيل عماد ” دونجا ” (بيراميدز) – وليد سليمان (الأهلي) – عبد الله السعيد (بيراميدز) – محمود حسن ” تريزيغيه ” (قاسم باشا التركي) – عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني) .

خط الهجوم:

محمد صلاح (ليفربول الإنكليزي) ـ أحمد علي (المقاولون العرب) – أحمد حسن كوكا (أولمبياكوس اليوناني) – مروان محسن (الأهلي).

print