استكمل مشروع (أواصر2) الذي ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع كنيسة مار ديمط للسريان الأرثوذكس نشاطاته التي بدأها مع دخول شهر رمضان المبارك، عبر تزيين وإنارة الشارع الرئيس في مدينة القامشلي، تعزيزاً لأواصر المحبة والأخوة التي تربط جميع أبناء المدينة.

وقال راعي كنيسة مار ديمط الأب عبد المسيح يوسف لمراسل سانا: نفذنا هذه المبادرة التي تندرج ضمن مشروع “أواصر2” احتفاءً بقدوم شهر رمضان الكريم وتعبيراً من كل مكونات المدينة عن روح المحبة والأخوة التي تجمعهم ومشاركة بعضهم بعضاً في الأفراح والمناسبات الدينية والاجتماعية على اختلافها، معرباً عن أمله بأن يعم السلام والأمان ربوع سورية كلها، وأن تعود الفرحة إلى قلوب جميع السوريين.

وعبّر عدد من الشباب المتطوع في عملية التزيين عن فرحته، وهو ينير ويزين الشارع الرئيس في مدينة القامشلي بالأضواء والأشرطة الملونة التي تدخل البهجة إلى النفوس، مشيرين إلى أن أبناء محافظة الحسكة بتكوينهم الاجتماعي المنوع والغني هم عائلة واحدة يعيشون على تراب وطن واحد، ويحتفلون معاً بكل المناسبات الدينية والاجتماعية التي تمرّ على مدار العام.

طباعة
عدد القراءات: 2