قال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني: إن مبادرة بعض الدول للتوسط بين طهران وواشنطن لا تعني قبولنا بالتفاوض.

واعظي وخلال تصريحات صحفية له اليوم نقلتها “روسيا اليوم” أضاف أن لا تفاوض مع واشنطن، في ظل الضغوط وانتهاك التزاماتها في الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن بلاده سترسل وفدين إلى واشنطن وطهران للمساعدة “لإحتواء التوتر” بين البلدين، مؤكداً أن العراق يلعب “دور تهدئة” فقط وليس وساطة.

وأضاف عبد المهدي أنه لا توجد مجموعات عراقية تريد الدفع باتجاه الحرب، ولا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب، لافتاً إلى أن المؤشرات التي حصل عليها من خلال المحادثات مع كلا الجانبين، تشير إلى أن “الأمور ستنتهي على خير” على الرغم من التصعيد الحالي للخطاب من الجانبين.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، ولا سيما بعدما أرسلت واشنطن قوات إضافية إلى المنطقة للتصدي لما تزعم أنه “مؤشرات واضحة” على أنه تهديد لقواتها من إيران.

print