أعلن مدير هيئة الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين اليوم أن استئناف الاتصالات بين جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أمر ممكن بالرغم من انخفاض مستوى التفاعل بسبب الأزمة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن ناريشكين قوله للصحفيين: لدى هيئة الاستخبارات الخارجية أوسع العلاقات مع أجهزة الاستخبارات في البلدان الأخرى، وهي لم تتوقف أبداً، بما في ذلك الاتصالات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وأشار ناريشكين إلى أن الاتصالات بين الجانبين خلال الفترة السابقة ساهمت في تطوير اتصالاتنا وتبادل المعلومات الاستخباراتية والتحليلية, مضيفاً: بسبب ازدياد الأزمة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة تقلصت هذه الاتصالات، ولكننا واصلنا تبادل المعلومات التشغيلية، وخاصة بشأن موضوع مكافحة الإرهاب.

ولفت ناريشكين إلى أنه يتمّ الحفاظ على التواصل والتفاعل من خلال قناة الشراكة ضمن نظام ثابت ومثمر جداً مع مديري الأجهزة الخاصة الأخرى، بما في ذلك في أوروبا الغربية.

print