أكد وزير خارجية طاجيكستان سراج الدين مهر الدين دعم بلاده التام للحكومة السورية والجيش العربي السوري في حربهما ضد الإرهاب حتى القضاء عليه في جميع الأراضي السورية وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية.

وأشار مهر الدين خلال لقائه سفير سورية لدى طهران الدكتور عدنان محمود في العاصمة الطاجيكية دوشنبه بعد مشاركته في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله إلى دور الأطراف الخارجية في دعم الحرب الإرهابية ضد سورية، مشيراً إلى أن بلاده تقف في إطار المنظمات الدولية إلى جانب الحكومة والشعب السوري ومؤكداً في الوقت ذاته أن سورية دولة محورية في منطقة الشرق الأوسط وستعود إلى مكانتها ودورها المهم في قضايا المنطقة.

وشدد مهر الدين على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين واستعداد بلاده للمساهمة في المشاريع الاستثمارية في بعض القطاعات التنموية لافتاً إلى الروابط الثقافية والتاريخية التي تجمع الشعبين الصديقين.

من جانبه أكد السفير محمود حرص الحكومة السورية على تعزيز العلاقات في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وأشار محمود إلى أهمية التنسيق المشترك بين البلدين في مكافحة الإرهاب وتضافر الجهود الدولية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وخاصة أن أمن آسيا الوسطى والشرق الأوسط مترابط ويتطلب محاربة شاملة للإرهاب ووقف كل أشكال الدعم للإرهابيين من قبل بعض الدول الإقليمية والغربية.

وكان اختتم في دوشنبه مؤخراً المؤتمر الدولي والإقليمي لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله بمشاركة السفير محمود ممثلاً لسورية.

وصدر في ختام المؤتمر إعلان دوشنبه الذي أكد ضرورة تكثيف الجهود المبذولة دولياً لمكافحة الإرهاب وامتناع الدول عن تقديم أي دعم للإرهابيين ومنع انتقالهم عبر الحدود تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

طباعة

عدد القراءات: 1