بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ظهر اليوم مع نائب وزير الخارجية الهندي تي اس تيرومورتي والوفد المرافق له سبل تعزيز التعاون المستقبلي بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

وتناول اللقاء كيفية مساهمة الشركات الهندية في إعادة الإعمار والاستعدادات الجارية لعقد اجتماعات الدورة الثالثة للجنة المشتركة السورية الهندية للتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والفنية في الفترة القادمة.

وأعرب المهندس خميس عن تقديره لجمهورية الهند حكومة وشعباً لمواقفها الثابتة تجاه ما يجري في سورية من حرب إرهابية موضحاً أهمية وضع أسس متينة لعلاقات اقتصادية تحقق تطلعات شعبي البلدين ومصالحهما المشتركة إضافة إلى تعزيز التعاون والشراكة بين المؤسسات والشركات السورية والهندية.

وأشار المهندس خميس إلى أن سورية تتطلع لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والعلمية مع الهند والاستفادة من خبرات الجانب الهندي المتقدمة في مجال تقنية المعلومات مبدياً ترحيبه بمشاركة الشركات والفعاليات الاقتصادية الهندية في إقامة مشروعات استثمارية بمرحلة إعادة الإعمار ما يسهم في دفع العلاقات إلى مستوى متقدم في جميع المجالات.

بدوره أكد نائب وزير الخارجية الهندي أن بلاده تولي اهتماماً خاصاً لتطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع سورية والخروج بنتائج إيجابية خلال اجتماعات اللجنة المشتركة السورية الهندية نظراً للعلاقة التاريخية المتجذرة التي تربط البلدين الصديقين مبيناً ضرورة تنشيط مجلس رجال الأعمال السوري الهندي والتعاون في مجال التدريب المهني والتقني.

طباعة

عدد القراءات: 6