وجهت وحدات الجيش العربي السوري ضربات مكثفة على تحركات المجموعات الإرهابية في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي وذلك رداً على تجديد خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد واعتداءاتها على النقاط العسكرية والقرى الآمنة.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات الجيش نفذت رمايات مركزة على محاور تحرك المجموعات الارهابية التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” وخطوط إمدادها في بلدتي الصهرية والقروطية بجبل شحشبو بالريف الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن الرمايات حققت أهدافها بدقة وكبدت الإرهابيين خسائر بالأفراد ودمرت لهم عددا من الأوكار بعضها يحتوي أسلحة وذخائر.

واعتدت المجموعات الارهابية في وقت سابق اليوم بعدد من القذائف الصاروخية على بلدتي بريديج وكفرنبودة بريف حماة الشمالي ما تسبب بأضرار مادية في بعض المنازل والممتلكات الخاصة والبنى التحتية.

وفي ريف إدلب الجنوبي لفت مراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش دمرت بعمليات مركزة تجمعات وأوكارا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” الذي يضم مئات المرتزقة الاجانب في بلدات بعربو وعابدين والهبيط.

وأحبطت وحدات الجيش أمس هجوما لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” على المناطق الآمنة في محور الحماميات بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت لهم عتاداً وكميات من الأسلحة والذخائر.

print