أكد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي نجاح القوات الإيرانية بمختلف فروعها في تعزيز القوة الرادعة للبلاد والتحرر من جميع أنواع الانقياد والتبعية، منوهاً بثقة الشعب الإيراني الكاملة بجيش بلاده.

ونقلت وكالة إرنا الإيرانية عن حاتمي قوله في كلمة: نحن اليوم بلغنا ذروة المواجهة مع العدو على مختلف الأصعدة بما فيها الاقتصادية، مبيناً أن الأعداء يسعون عبر توظيف الفضاء الافتراضي واستخدام وسائل الإعلام إلى بث اليأس والإحباط في أوساط المجتمع الإيراني.

وأشار حاتمي إلى الدور الفاعل للجهات المعنية بشؤون الإعلام والعلاقات العامة في البلاد لتعزيز روح الأمل والتفاؤل فيها، مؤكداً ضرورة أداء دورهم الحساس والرئيسي في مواجهة التهديدات الذكية وتنفيذ عمليات تسلم وتحليل ونقل الرسائل والمعلومات.

كما لفت حاتمي إلى الدور الذي تقوم به وزارة الدفاع باعتبارها الركيزة الأكثر حساسية للبلاد والتي شكلت على الدوام هاجس أعدائها اللدودين.

طباعة

عدد القراءات: 5