تمكنت فرق الإطفاء من إخماد سبعة حرائق متتالية في الأيام الثلاثة الماضية في الأراضي الزراعية والأعشاب التهمت نيرانها مساحة تزيد على ٢٦٠٠ دونم في محافظة حماة.
وذكر عبد المعين صطيف رئيس دائرة الحماية في مديرية زراعة حماة أن أكبر هذه الحرائق كان الحريق الذي شب الثلاثاء الماضي واستمر حتى يوم الجمعة بين السعن وأثريا باتجاه بادية الرقة وبادية مراغة في حلب والذي التهمت نيرانه مساحات واسعة من أراضي البادية جزءاً منها مزروعاً بالشعير.
وأوضح صطيف أن فرق الإطفاء واجهت صعوبة في إخماد الحريق نتيجة مخاطر انفجار ألغام مزروعة في المنطقة من مخلفات المجموعات الإرهابية التي كانت مسيطرة على المنطقة حيث انفجر لغم بأحد صهاريج الإطفاء أدى إلى تعطله وتم إنقاذ سائقه وكان الحريق يتجدد باستمرار فما إن يتم إطفاؤه بمكان حتى يتجدد بمكان آخر.
وأكد عبد المنعم الصباغ مدير زراعة حماة أنه لم يتم حتى الآن معرفة أسباب هذه الحرائق لافتاً إلى أنه ليس لديه معلومات عن مساحة حريق أثريا، مبيناً أن النيران التهمت في حريقي صوران وطيبة الإمام مساحة ألفي دونم أعشاب بلان جزءاً منها مزروعاً شعيراً و٣٠٠ دونم زيتون وشعير في حريق شرق السعن و١٥٠ دونم زيتون وشعير وأعشاب في حريق صبورة و١٥٠ دونم أشواك في الربيعة.
وأشار الصباغ إلى أن المساحات التي التهمتها النيران في حرائق ربعو في مصياف ومعرين الجبل ومحردة لم تتجاوز الدونمين في كل منها، لافتاً إلى أنه تم تشكيل لجان في حماة والغاب للإشراف على إخماد الحرائق في حال وقوعها وتم توزيع صهاريج الإطفاء على المناطق بما يضمن سرعة تدخلها بإخماد الحرائق.

طباعة

عدد القراءات: 1