بدأت المغنية العالمية بريتني سبيرز تفقد شعبيتها في الآونة الأخيرة بسبب تدهور حالتها الصحية والزيادة في الوزن.
وتواجه بريتني مشكلات كبيرة قد تنهي مشوارها الفني بشكلٍ مفاجئ، وذلك بعد مسيرة استمرّت أكثر من 20 عاماً، وفق ما كشفت وسائل إعلام تُعنى بأخبار الفنانين.
ووفقاً لموقع «TMZ»، فإن بريتني «غير جاهزة صحياً وذهنياً لاستكمال جلسات التدريب للعروض القادمة، التي كانت من المخطط أن تنطلق شباط الماضي، ولكن تم تأجيلها بسبب مرض والد المغنية»، وقال لاري رودولف، وكيل أعمال النجمة: «حسب معلوماتي، فإنها لن تعود (سبيرز) لتقديم العروض الغنائية، ربما للأبد»، ولفت رودولف إلى أنه «لا يريد للمغنية الشهيرة أن تعود للغناء مجدداً خوفاً على صحتها، التي تدهورت كثيراً في السنوات الماضية».
كما صرّح مدير أعمالها بأنّ بريتني كانت تكلمه خلال «الصيف الماضي يومياً لأنها متحمسة لأداء العروض، أما الآن فلا تكلمه لشهور ومن الواضح أنها لا ترغب في تأدية العروض بعد الآن».

print