بلدية الصنوبر المحدثة تمكنت من ممارسة مهامها بنجاح حسبما أكد رئيس البلدية يامن حسن بعدما عملت على تشجيع المبادرة الأهلية والأعمال الطوعية من خلال التعاون بينها وبين أبناء القرى فتم ترحيل القمامة ورفد البلدية بآليات من القطاع الخاص لخدمة القرى وتم إنشاء سور بطول ٣٠٠ متر وارتفاع ١،٥ متر وإعادة تأهيل الأرصفة وطليها بالدهان من قبل الأهالي وتم طلاء المدرسة الإعدادية وتنظيف الحفر الفنية للصرف الصحي وتقليم الأشجار، كما قامت الخدمات الفنية بتقديم المساندة للبلدية في عملها بتوجيه من محافظة اللاذقية.

ولفت رئيس البلدية إلى أن المحافظ زار القرية واطلع على أوضاع الأهالي وذوي الشهداء، وقامت المحافظة بترميم منزل أحد جرحى الجيش بشكل كامل والإيعاز بتزفيت الطرق المؤدية لبيوت ذوي الشهداء والمباشرة بمشروع صرف صحي في برك شمسين وتزفيت طريق العرزال في الشامية وتنفيذ الصرف الصحي في الناصرية وتزفيت طريق الخرنوبة.

وعن المشاكل التي تواجه البلدية تحدث حسن عن الحاجة لآليات ضاغطة لجمع القمامة وجرافة صغيرة (بوبكات) وحاويات قمامة وعمال نظافة وتقديم إعانات لها للقيام بمشاريع استثمارية وخدمية وحل مشكلة المجبل الاسفلتي عن مفرق الجوية ومعالجة الاستملاك السياحي في الحكر التي تعد من أكبر المناطق الزراعية في المحافظة، وقال: هناك خطة لتوسيع المخطط التنظيمي وهناك مطالبة بإعادة دراسة الصفة التنظيمية لضابطة البناء.

طباعة
عدد القراءات: 1