أطلق اليوم في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق مشروع “قفزة” لدعم مشاريع التخرج في الكليات الهندسية التطبيقية بالجامعات الحكومية للعام الدراسي 2018- 2019.

ويهدف مشروع “قفزة” الذي يأتي في إطار التعاون بين وزارة التعليم العالي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وإعادة إعمار سورية من خلال التركيز على مشاريع التخرج الجامعية التي يكون لها جدوى اقتصادية واجتماعية مستدامة وقابلة لتكوين شركات ناشئة توفر فرص عمل وتدعم الاقتصاد الوطني بمشاريع صغيرة تتطور لتصبح شركات كبيرة مستقبلا.

وقدمت المهندسة فدوى مراد منسقة البرنامج في جامعة دمشق وفروعها عرضا حول المخرجات المتوقعة من المشروع وإطاره الزمني وكيفية الانضمام إليه ومراحله التي تتضمن أولا استيفاء استمارة المشاركة والتقدم بها إلى الكلية لغاية 31-7-2019 ومن ثم اختيار المشاريع الأفضل على مستوى كل جامعة من الجامعات المشاركة وبعدها تدريب أصحاب المشاريع المختارة لإعداد خطة العمل ومتابعتها ومن ثم تقييم المشاريع من قبل لجنة التحكيم وتحديد الفائز منها على مستوى كل محافظة.

وأوضحت مراد أنه سيتم توزيع المشاريع المستفيدة من الدعم بشكل عادل بين الجامعات المستهدفة وسيتم دعم كل مشروع فائز بمنحة مالية تقدر بعشرة آلاف دولار مشيرة في الوقت ذاته إلى إمكانية دعوة القطاع الخاص لتمويل وتبني مشاريع إضافية.

ويحقق المشروع وفق مراد مجموعة من الفوائد أبرزها إيجاد بيئة محفزة للتعاون بين الجامعات وبيئات الأعمال من خلال تشجيع المشاريع التطبيقية ذات الصلة وربط مخرجات القطاع الأكاديمي بسوق العمل ونشر روح ريادة الأعمال ورفد سوق العمل بفرص عمل جديدة وجذب الاستثمارات الداعمة لإنشاء شركات ناشئة مبتكرة.

print