تشارك الممثلة الأمريكية «رينيه زيلويجر» في فيلم جديد بعنوان «ساحر أوز»، وهو يصور مدينة لندن في عامي 1968 و1969، ويركز على آخر عام من حياة أسطورة السينما «جودي جارلاند».
وفي التفاصيل التي نقلتها مواقع إلكترونية، يصدر الفيلم في أيلول القادم ويركز على الفترة التي واجهت فيها جارلاند متاعب صحية خلال رحلة إلى لندن لإحياء سلسلة من الحفلات.
وقالت زيلويجر التي تشتهر بسلسلة أفلام (بريدجيت جونز) الكوميدية، إنها خضعت لدروس للصوت وأمضت ساعتين يومياً لتتحول إلى شخصية «جودي جارلاند» بالاستعانة بأجزاء جسم صناعية وشعر مستعار.
بدورها نأت «لايزا مينيلي» ابنة جارلاند بنفسها عن الفيلم قائلة إنها لم تقابل زيلويجر مطلقاً أو تتحدث معها.
وكانت زيلويجر حصلت على جائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة في عام 2004 عن دورها في الفيلم الدرامي «الجبل البارد».

print