خلال متابعتها للعمليات العسكرية ضد إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له وبالتوازي مع عمليات التمشيط ضمن مناطق التقدم عثرت وحدات الجيش العربي السوري على كميات من الأسلحة المتنوعة والعشرات من جثث الإرهابيين بعضهم من جنسيات أجنبية على محور الحماميات شمال غرب محردة بريف حماة الشمالي.

وبعد جولة برفقة الجيش في منطقة الحماميات التي حاولت التنظيمات الإرهابية التسلل عبرها بأعداد كبيرة مدججة بمختلف أنواع الأسلحة باتجاه المواقع العسكرية ذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش وخلال تمشيطها لمحاور التقدم في ريف حماة الشمالي عثرت على كميات من الأسلحة المتنوعة من بينها بنادق حربية وأسلحة رشاشة وقواذف ار بي جي وصواريخ تاو أمريكية الصنع في محور الحماميات بريف محردة الشمالي الغربي إضافة إلى عدد من الدبابات والعربات وكاسحة ألغام بعضها مدمر بفعل ضربات الجيش.

وعلى المحور ذاته عثرت وحدات الجيش أيضاً على العشرات من جثث قتلى التنظيمات الإرهابية بعضهم من جنسيات أجنبية وصادرت ما بحوزتهم من وثائق شخصية تحدد انتماءاتهم الأجنبية.

وتنتشر بريف حماة الشمالي وإدلب مجموعات إرهابية تنتمي بمعظمها إلى تنظيم “جبهة النصرة” ومن جنسيات مختلفة دخلوا عبر الحدود التركية وتلقوا الدعم من النظام التركي بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة ويقومون بالاعتداء على القرى والبلدات الآمنة بينما يقوم الجيش العربي السوري بالرد على خروقاتهم في محيط منطقة خفض التصعيد ويكبدهم خسائر فادحة.

print