لشراب التمر الهندي في رمضان فوائد كثيرة فهو يعمل على ترطيب الجسم، لذا فهو ضيف دائم في شهر الصوم لأنه يعوّض الجسم عن السوائل التي يفقدها خلال فترة الصيام، حسب دكتورة التغذية ريم الصالح إضافة إلى قدرته على الحماية من مشكلات الجفاف التي تنتج عن الشعور الشديد بالعطش، إذ يمدّ الجسم بالفيتامينات، والمعادن التي يحتاجها، والتي قد تقلّ نسبتها في جسم الإنسان خلال ساعات الصيام، ويقلل من حالات الكسل والخمول، وينعش الجسم ويزيد نشاطه، ولاسيما بعد الإفطار، كما يخفّف من الشعور بالصداع، ولاسيما الذي يصيب الصائم بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة، ويمنع تراكم الغازات في المعدة، فيقلّل من انبعاث رائحة كريهة للفم خلال فترة الصيام، ويقضي على أنواع البكتيريا المختلفة، إذ يحتوي على العديد من الموادّ التي لها تأثير المضادات الحيويّة الطبيّة، وينشّط جهاز المناعة، ويحمي الجسم من العدوى، مضيفة أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي لها دور في التأثير بطريقة إيجابية في صحّة جسم الإنسان… يحارب الجذور والشوارد الحرّة في الجسم، فيقلل من فرص الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل: السرطان، وذلك بفضل احتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة، كما أنّه ينقي الدم من السموم، ويزيد من قدرة الجسم على امتصاص الكربوهيدرات، ما يؤدّي إلى انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم، وتالياً الحماية من خطر الإصابة بمرض السكري المزمن، ويحسّن من وظائف الجهاز الهضمي، إذ يعزّز عملية الهضم، ويليّن الأمعاء فيمنع الإصابة بالإمساك، ويحدّ من ارتفاع ضغط الدم، لذلك ينصح مرضى ضغط الدم بتناوله دوريّاً وباستمرار.
يمكن تحضير أنواع مختلفة من المشروبات باستخدام شراب التمر الهندي، فينتج مشروب مغذٍ ومنعش، مثلاً خلط شراب التمر الهندي مع كمية مناسبة من السكر وكوبين من الماء المثلج، وإضافة شرائح من الليمون، أو إضافة عصير التمر الهندي إلى كوب من عصير البرتقال الطازج، وتحليته بالسكر أو العسل.
وبينت الصالح أن هناك عدداً كبيراً من الفواكه التي تتزامن مع شهر رمضان، ولا مشكلة على الإطلاق في تجربة عدة أنواع من عصائر الفاكهة الطازجة من يوم لآخر، بما يضمن إمداد أفراد الأسرة بكل حاجتهم من الفيتامينات والأملاح المعدنية المختلفة كالتفاح والبرتقال.

print