أكد مدير المؤسسة العامة السورية للتأمين إياد زهرة أنه تم تشكيل لجنة لإعادة دراسة واقع التأمين الصحي واقتراح ما يلزم لتطويره ليتمكن من تخديم مستفيديه بشكل صحيح ويحقق رضاهم متوقعاً أن تكتمل الدراسة الأولية للمشروع خلال شهر.

وكشف زهرة أن المؤسسة بصدد إعداد دراسة لتوحيد التغطيات المالية لعقود التأمين الصحي للعاملين في قطاعات الدولة المختلفة سواء الإنتاجية أو الاقتصادية أو الإدارية لتحقيق العدالة بينهم بناء على الاعتمادات المتوافرة وقدرة العامل على تقديم حصة من راتبه، مبيناً وجود قطاعات عامة إنتاجية قسط التأمين الصحي السنوي الخاص للعامل فيها يصل إلى 45 ألف ليرة فيما لا يتجاوز بقطاعات إدارية 9 آلاف ليرة لهذا لا يمكن تغطية عقود التأمين في كل القطاعات بالطريقة نفسها.

وأوضح زهرة أن عقود التأمين الصحي تختلف حسب العمر والحالة الصحية للمؤمن عليه والقسط المدفوع، مشيراً إلى أنه بقدر ما يكون قسط التأمين مرتفعاً يمكن الحصول على ضمانات وخدمات أوسع.

print