أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول لقب دورة مدريد، رابع دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، بتغلبه في النهائي على اليوناني الشاب ستيفانوس تسيتسيباس الذي أقصى في نصف النهائي الإسباني رافايل نادال.

وتفوق ديوكوفيتش على اليوناني (20 عاماً ومصنف تاسعاً عالمياً) بمجموعتين دون رد 6-3 و6-4، ليحقق فوزه الأول عليه في ثاني مباراة بينهما، ويفوز بلقبه الثاني هذا العام بعد تتويجه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في كانون الثاني الماضي.

ورفع الصربي رصيده من الألقاب الى 74 بينها 33 في دورات الماسترز، متساوياً في الرقم القياسي في الماسترز مع نادال، وذلك قبل نحو أسبوعين من انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الكبرى، في 26 أيار في باريس، حيث سيسعى لإحراز لقبه الرابع توالياً في بطولات الغراند سلام.

وبهذا الفوز، أحرز ديوكوفيتش لقبه الثالث في دورة مدريد المقامة على ملاعب ترابية، بعد العامين 2011 و2016، وحرم تسيتسيباس من الفوز باللقب الرابع في مسيرته والأول في الماسترز في ثاني نهائي يخوضه في دورات من هذا النوع، بعد تورونتو الكندية 2018 حين خسر أمام نادال.

وكان اليوناني الذي تقدم الى المركز السابع عالمياً في التصنيف الجديد قد فاجأ نادال في نصف النهائي بفوزه عليه 6-4، 2-6، و6-3، ويسقطه للمرة الأولى في رابع مباراة بينهما.

وبذلك، واصل الإسباني المتوج بـ17 لقباً في البطولات الكبرى، تقديم نتائج مقلقة قبيل محاولته تعزيز رقمه القياسي (11 لقباً) في بطولة رولان غاروس الفرنسية، حيث خرج للمرة الثالثة من الدور نصف النهائي لدورة مقامة على الملاعب الترابية، بعد مونتي كارلو (ماسترز) وبرشلونة.

print