واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها على مقرات ومواقع انتشار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له بريفي حماة وإدلب وذلك ردا على انتهاكاتهم المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

ففي ريف إدلب الجنوبي أفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش نفذت صباح اليوم عمليات مركزة على محاور تحرك إرهابيي “جبهة النصرة” في بلدتي الهبيط شمال شرق كفرنبودة التي حررها الجيش قبل أيام وخان شيخون في عمق ريف ادلب الجنوبي والواقعة على الطريق الدولي بين دمشق وحلب حيث تنتشر أعداد كبيرة من إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له، وأسفرت العمليات عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير أوكار كانت تستخدم لتخزين الأسلحة وتنفيذ الاعتداءات على نقاط الجيش والقرى الآمنة.

وفي ريف حماة الشمالي بين المراسل أن وحدات الجيش وجهت ضربات مكثفة لتحصينات المجموعات الإرهابية في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والأربعين والزكاة ما أدى إلى القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أوكار ومقرات لهم.

print