يتأثر واحد من كل ٤ أشخاص بحساسية الأنف الموسمية، أو ما يسمى بـ”حمى القش”، ومن هنا نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية عن مجموعة من الخبراء في وزارة الصحة البريطانية، ٥ نصائح يمكن اتباعها للتخفيف من أعراض هده الحالة المزعجة.

1- تناول العلاج الصحيح

مضادات “الهستامين” التي لا تحتاج إلى وصفة طبية جيدة لأولئك الذين يعانون من أعراض خفيفة، لكن يجب الانتباه لمضادات “الهيستامين” المهدئة، التي يمكن أن تُضعف القيادة والوظائف الإدراكية.

والعلاج المُفضل لهذه الحساسية الأكثر شدة، عادةً يكون بخاخات “الستيرويد” عن طريق الأنف، ولابد من طلب المشورة الطبية إذا كانت الأعراض غير واضحة، أو معقدة بسبب مشكلات أخرى.

2- اتّخِذ تدابير وقائية

أخذ أدوية الحساسية مبكراً أمر أساس لتحقيق أقصى قدر من الفعالية، ويُنصح للأشخاص الذين يعانون من “حمى القش”، بالبدء في استخدام بخاخات الأنف قبل أسبوعين من ظهور الأعراض عادةً.

كما يجب الانتباه أيضاً إلى تأثير حبوب اللقاح على المصابين بالربو، حيث يعاني ٨٠٪ من بينهم من هذه الحساسية، وحبوب اللقاح يمكن أن تكون مسببةً للحساسية لدى مرضى الربو.

3- تحقَّق من حالة الطقس

يجب التحقق من مواعيد بدء وانتهاء موسم الربيع، وانتشار حبوب اللقاح، ومن المفيد معرفة أن موسم حبوب اللقاح ينقسم إلى 3 أقسام رئيسة: من أواخر آذار إلى منتصف آيار، ومن منتصف آيار إلى تموز، ومن نهاية حزيران إلى أيلول.

يوصي الأطباء بارتداء النظارات الشمسية عند الخروج، ووضع فازلين حول فتحات الأنف لتجنب الآثار السيئة.

4- تجنَّب جلب حبوب اللقاح إلى المنزل

يمكن أن تنتقل حبوب اللقاح إلى منزلك عن طريق الملابس أو الحيوانات الأليفة، ويُنصح بتغيير ملابسك والاستحمام عندما تأتي من الخارج، كما ينصح بعدم تجفيف الملابس في الخارج والإبقاء على النوافذ مغلقة عندما تكون أعداد حبوب اللقاح مرتفعة، خاصة في الصباح الباكر، وفي المساء عندما تكون مستويات حبوب اللقاح في الهواء أعلى.

ويوصى أيضاً بعدم قطع الحشائش أو المشي على الحشائش المقطوعة، وتفادي الاحتفاظ بالزهور المنعشة في المنزل.

5- الحدّ من الإجهاد

أظهرت الدراسات أن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحساسية، ولا يُعرف السبب بالضبط، لكن يُعتقد أن هرمونات التوتّر تزيد من استجابة الجهاز المناعي الزائدة لمسبّبات الحساسية.

ويعدّ التأمل والتمرينات الرياضية وتناول الطعام بشكل صحي، وسائل معترف بها لمحاولة الحدّ من التوتّر والإجهاد.

print