وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو الهيئة العليا للانتخابات في تركيا بأنها عصابة تتلقى تعليماتها من رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

وقال كليتشدار أوغلو خلال مؤتمر صحفي مع مارال أكشانار زعيمة “الحزب الجيد” التركي: إن الهيئة رفضت اليوم طلباً تقدم به حزب الشعب الجمهوري لإعادة انتخابات اسطنبول بالكامل لتثبت مرة أخرى بأنها موالية لأردوغان وألغت انتخابات رئيس البلدية فقط بحجة أن اللجان الانتخابية غير قانونية وهي اللجان نفسها التي أشرفت على العملية الانتخابية في اسطنبول عموماً.

وأكد كليتشدار أوغلو أن أردوغان ومرشحه بن علي يلدريم قاما بسرقة الأصوات وتعيين أعضاء ورؤساء اللجان الانتخابية بل وحتى أعضاء ورئيس الهيئة العليا.

بدورها أكدت أكشانار أهمية تحالف جميع القوى الديمقراطية في انتخابات الـ23 من حزيران، مشيرة إلى أن هذا التحالف سيكون كفيلاً لتحقيق الانتصار الكبير الذي سيكون بداية النهاية لحكم أردوغان.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا رضخت لمطالب رئيس النظام التركي أردوغان وحزب “العدالة والتنمية” الحاكم وقررت إعادة إجراء الانتخابات البلدية في اسطنبول في الـ23 من حزيران المقبل عقب طعن أردوغان بفوز المعارضة فيها بعدما كانت اللجنة المذكورة أعلنت في الـ17 من نيسان الماضي فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري إمام أوغلو برئاسة بلدية اسطنبول بفارق 13 ألف صوت عن مرشح حزب العدالة والتنمية.

print