أكد رئيس الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية في حماة زياد عربو أن التعاضد الأسري والاجتماعي في سورية يتجلى في أبهى صوره عند الشدائد وتتسابق الأيادي البيضاء لنيل الأجر والثواب بعيداً عن الشهرة ولتكون في عون الأهل وخاصة المحتاجين من الأرامل والمطلقات وذوي الإعاقة وأسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والأطفال والمرضى والعجزة، موضحاً أن لدى الجمعية خمسة مراكز صحية موزعة في مدينة حماة منها مركز ساحة العاصي الذي يخدم المرضى المسجلين في الجمعية (عوائل الجمعية من أسر شهداء وأرامل ومطلقات وأيتام…) وتقدم لهم المعاينات الطبية من قبل أطباء اختصاصيين متبرعين ويتم منح المريض الدواء وإجراء التحاليل وتخطيط قلب وجميعها بالمجان ضمن المركز.

كما توجد أربعة مراكز أخرى تقدم خدماتها لجميع الوافدين المسجلين من المحافظات الأخرى ضمن معايير المنظمات وهي مركز الحرية في سوق النجارين ومركز مشاع الفروسية في حي جنوب الملعب ومركز حي الحميدية ومركز البراق في حي طريق حلب ويستفيد المسجلون فيها من الخدمات نفسها المذكورة أعلاه ضمن مركز ساحة العاصي.

وذكر مدير الجمعية ياسر جاموس أن عدد المعاينات في المراكز الصحية من بداية العام وحتى تاريخه بلغ ٣٩٧٨٧ وزاد عدد الوصفات الطبية المصروفة على ٢٢٧٤٥، في حين قاربت قيمة الدواء المصروف 54 مليون ليرة وتجاوز عدد التحاليل في مخبر الجمعية الألفي تحليل مخبري، ووصل عدد مرضى المستفيدين من تخطيط القلب الكهربائي إلى ما يقارب الـ ٢٠٠ مريض، إضافة إلى إجراء ما يقارب ٣٣٠ عملية جراحية مجانية متنوعة في المشافي الخاصة وتقديم خدمات العلاج والجلسات الفيزيائية لأكثر من ٣٥٠ جلسة.

print