يعاني المواطنون في محافظة السويداء ارتفاع أجور النقل، فسائقو المحافظة منذ أكثر من عام لا يلتزمون بالتعرفة الرسمية، بل باتت خاضعة لتقديراتهم ورغباتهم وأهوائهم حتى غدت التعرفة الصادرة عن الجهات المعنية حبراً على ورق.
ما حدث مؤخراً دفع عدداً كبيراً من المواطنين إلى الشكوى من سائقي السرافيس، إذ قاموا مؤخراً برفع التعرفة على جميع خطوط النقل بمقدار ٥٠ ليرة تحت مسوغ شرائهم المازوت من السوق السوداء، علماً بأن ٨٠% من الركاب هم من طلاب المدارس والجامعات والموظفين ليضيف هؤلاء إن إبقاء الأجور خارج الغطاء الرقابي سيرتب على المواطنين أعباء مالية كبيرة، إذ تصل شهرياً إلى ١٥ ألف ليرة، ويتساءلون: من يملك مفتاح الحل، وهل يعقل أن يدفع الموظف نصف راتبه أجرة مواصلات، ولماذا لا يتم إلزام السائقين بالتعرفة الرسمية؟
والأهم من ذلك نرى أن معظم سائقي منطقة اللوا لا يعملون بعد الظهر ولا يقومون بتأمين الركاب، ما يدفع المواطنين لتأمين وسائط نقل من خارج الخط وفق ما يُعرف بـ«الطلب» وهذا له حساب مالي آخر.
رفع التعرفة من قبل السائقين، عزاه بعضهم إلى ارتفاع أسعار قطع الغيار، وأجور الإصلاحات الميكانيكية والكهربائية، إذ بات إصلاح أي سيارة يحتاج ميزانية مالية كبيرة.
مدير مراكز الانطلاق في المحافظة- لؤي رضوان قال: تقاضي أجور الإصلاح وبيع قطع الغيار يتم عشوائياً وهذا كان من أهم أسباب رفع التعرفة بشكل علني، علماً بأن فروق أسعار الإصلاح بين السويداء ودمشق كبيرة، ليضيف رضوان أن ما تم ذكره لم يكن الهمّ الوحيد لهؤلاء السائقين، فكميات المازوت المخصصة لجميع سيارات المحافظة قليلة ولا تفي بالغرض، علاوة على ما ذكر هناك معاناة مع سيارات التكسي لكونها تقوم بنقل الركاب من أمام مراكز الانطلاق وهذا يخالف الأنظمة والقوانين لذلك بات من الضروري كبح جماح هذه السيارات من قبل الجهات المختصة، مضيفاً أن ما يعصف بهؤلاء السائقين لا يمنحهم أي إشارة خضراء لتقاضي زيادة على التعرفة، لأنه إجراء غير قانوني ويخالف التعرفة الصادرة من لجنة السير في المحافظة علماً أننا قمنا بتوجيه إنذارات لسائقين خالفوا التعرفة، وحالياً نسعى لإيجاد حل.
بدوره مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السويداء- فادي مسعود قال: على المواطنين المتضررين من رفع التعرفة تقديم شكوى للمديرية ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المخالف فنحن نتحرك بناء على شكوى.
وبخصوص ارتفاع أسعار قطع الغيار وأجور الإصلاحات، قال رئيس اتحاد حرفيي السويداء- جمال حميدان: أي شكوى تقدم من أي سائق على أصحاب ورش إصلاح السيارات تتم متابعتها أصولاً من قبلنا، وهناك شكاوى عديدة على ذلك ويبدو أن عدم ضبط أجور الإصلاح مرده إلى قيام ورش غير مرخصة باستباحة المنطقة الصناعية من خلال وضع أكشاك معدنية مخالفة وتقاضيهم أجوراً عشوائية.

print