أكدت بعثة الأمم المتحدة المكلفة الإشراف على تنفيذ اتفاقات الهدنة في محافظة الحديدة غرب اليمن أن عملية إعادة الانتشار التي تنص على انسحاب قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية من موانئ المحافظة تسير وفق الخطط الموضوعة.

وجاء في بيان للبعثة نشرته فرانس برس أن اليوم الأول من إعادة الانتشار جرى من الموانئ الثلاثة الحديدة والصليف ورأس عيسى وفقاً للخطط الموضوعة، مشيراً إلى أنه جرت مراقبة الموانئ الثلاثة في وقت واحد من قبل فرق الأمم المتحدة عند خروج القوات العسكرية من الموانئ وتولي خفر السواحل مسؤولية الأمن فيها.

ولفت البيان إلى أن الأيام التالية ستركز على إزالة المظاهر المسلحة والالغام وستقوم البعثة بإجراء تحقيق رسمي لتحري عملية الانسحاب من الموانئ.

وكان العميد محمد القادري عضو فريق التنسيق المشترك بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة أكد أمس أن الجيش واللجان الشعبية اليمنية نفذوا التزامات المرحلة الأولى لإعادة الانتشار من الموانئ في محافظة الحديدة وأن على الأمم المتحدة إلزام الطرف الآخر بتنفيذ التزاماته.

print