أكد نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي مطهري أن أميركا لن تشن حرباً ضد إيران لأنها تعرف العواقب التي ستنتج عن مثل هذه المغامرة.

وقال مطهري خلال اجتماع المجلس اليوم: إن الأميركيين لا يمتلكون الاستعداد اللازم لشن حرب ضد إيران وبالتالي فهم لن يورطوا أنفسهم في هذه الساحة إطلاقاً، مشيراً إلى أن إيران يجب أن تكون متيقظة وتواصل مقاومتها وهو الأمر الذي سيجعل أميركا تضطر لتغيير أسلوبها في التعامل معها.

وحول مقترحات التفاوض بين إيران والولايات المتحدة اعتبر مطهري أن الوقت الآن ليس مناسباً للتفاوض بين الجانبين، لافتاً إلى أن دعوات الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمسؤولين الإيرانيين للاتصال به تمثل دليلاً على أن المقاومة والتدابير التي اتخذتها إيران تركت تأثيرها على المواقف الأميركية وهذا ما يؤكد أن التفاوض سيكون في مصلحة إيران حينما لا نتراجع عن مواقفنا.

بدوره حذر قائد القوى الجوية في الحرس الثوري الإيراني اللواء أمير علي حاجي زادة من أن أي تحرك للقوات الأميركية ضد إيران سيقابل بضربات مباشرة وقال في تصريح اليوم: إن السفن الحربية الأميركية هدف سهل لنا وصواريخنا قادرة على تدميرها كما أن القوات الأميركية في المنطقة تقع بالكامل في مرمى الصواريخ الإيرانية.

print