استثنى التفاهم الذي وقعته غرفة صناعة حماة وفرع مجلس نقابة المهندسين في حماة قبل أيام مساحة القبو في المنشآت التي حدد مجلس مدينة حماة مقاسمها للتوزيع في توسع المنطقة الصناعية في حماة من التخفيضات التي سيتم منحها للصناعيين بنسب متفاوتة.
وقال رئيس غرفة صناعة حماة زياد عربو: إن الغرفة وقعت مذكرة تفاهم مع فرع نقابة المهندسين في حماة استناداً لمطالب وطروحات الصناعيين التي قدموها لمؤتمر الهيئة في نهاية شهر آذار الماضي بحضور وزير الصناعة والجهات الرسمية في حماة حيث تم إعداد الكتاب رقم 232 تاريخ 2\4\2019 لعقد الاجتماع الذي تم بتاريخ 4\4\2019 في نقابة المهندسين في حماة ولجنة المكاتب الهندسية بغرفة الصناعة الذي تعهدت خلاله غرفة الصناعة بالتأكيد على الصناعيين المخصصين بمقاسم في توسع المنطقة الصناعية الأولى في حماة لمراجعة نقابة المهندسين بحماة بهدف إنجاز الدراسات والأضابير اللازمة للتراخيص مع التعهد بتقديم التسهيلات والمساعدات الممكنة، على أن تقوم النقابة بإنجاز الدراسات الفنية بموجب الكروكي ونظام ضابطة البناء اللذين يصدرهما مجلس المدينة لمراعاة حدود المساحات والارتفاع الطابقي لبناء المنشآت المزمع تشييدها.
وحددت مذكرة التفاهم نسب التخفيض واستيفاء أتعاب التراخيص حيث يستفيد الترخيص لكامل البناء بمقدار 40%، وفي حال كانت نسبة البناء بين 50% و75% من المساحة المسموح بها يستفيد الصناعي من تخفيض بمقدار 25%، وما يقل عن هذه النسبة لا يستفيد من مساهمة الغرفة بتخفيض الأتعاب، على أن تحتسب نسب التخفيض على كامل المساحات الطابقية باستثناء القبو.
وتم تشكيل لجنة لهذا الأمر تضم عشرة صناعيين ممثلين عن غرفة الصناعة وثمانية مهندسين من نقابة المهندسين.

print