كشف جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون للتجارة النقاب عن نموذج لمركبة فضائية للهبوط على القمر تستخدم لنقل البشر والمعدات إلى القمر بحلول عام 2024.

ونقل موقع “بي بي سي” الالكتروني اليوم عن بيزوس قوله في مؤتمر حضره عدد من العملاء المحتملين لرحلات الفضاء ومسؤولون من وكالة ناسا للملاحة الجوية والفضاء.. سوف نعود إلى القمر مرة ثانية.. لكن هذه المرة لنبقى.

وأعلن بيزوس عن الأهداف التي تريد شركة “بلو أوريجين” لأعمال استكشاف الفضاء تحقيقها من خلال العمل على سطح القمر كما قدم تصوراً لمركبة مكيفة الضغط لاستخدام البشر هناك وتحسين سبل الوصول إلى القمر انطلاقاً من مستقبل يستطيع فيه الناس أن يعيشوا ويعملوا في الفضاء وهو أمر ما زال غير ممكن في وقتنا الحاضر.

وعرض بيزوس صوراً لمستعمرات فضائية قائمة على الاكتفاء الذاتي يمكنها توفير الظروف اللازمة لحياة أشخاص وحيوانات ونباتات بدت نوعاً ما أشبه بالنماذج التي صممها عالم الفيزياء بجامعة برنستن جيرارد أونيل.

ومن المقرر أن تستخدم هذه المركبة التي أطلقت الشركة عليها اسم “بلو مون” أو القمر الأزرق في نقل المعدات العلمية وإطلاق الأقمار الصناعية ونشر المركبات المسيرة عن بعد على سطح القمر وهي تعمل بمحرك صاروخي يمكنه الانطلاق بقوة دفع تصل إلى عشرة آلاف رطل وهي تحمل كمية وقود كافية لرحلتها من الأرض إلى القمر.

وسيبلغ وزن المركبة 149655 كيلو غراماً وهي محملة بالوقود عند انطلاقها من الأرض لكن وزنها سيقل ليصل إلى 31745 كيلو غراماً عندما تقترب من الهبوط على سطح القمر.

وتستهدف الشركة هبوط المركبة على القطب الجنوبي للقمر حيث اكتشفت رواسب جليد داخل فوهاته ومن الممكن معالجة المياه المستخلصة من هذا الجليد لإنتاج هيدروجين يمكن أن يستخدم كوقود للمركبة للقيام بمهام أخرى في المجموعة الشمسية.

طباعة

عدد القراءات: 1