مباحات الصوم

يباح للصائم المضمضة والاستنشاق من دون مبالغة، يباح للصائم الاغتسال في نهار رمضان، من أكل أو شرب ناسياً فليتم صومه وهو صحيح، لابأس من التطيب، بلع الريق والاكتحال والقطرة في العين، القيء من دون تعمد، تذوق الطعام بشرط ألا يدخل شيئ داخل الجوف، الحقن واستعمال الدواء الذي لايدخل إلى الجوف كالمراهم، إذا طلع الفجر والإناء في يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته.

صلاة التراويح

التراويح هي قيام الليل جماعة في رمضان، ووقتها بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وتصلى في المساجد جماعة، وركعاتها مع الوتر إحدى عشرة ركعة، فمن زاد فلا بأس، وقد أجمع العلماء على مشروعية أدائها.

الإفطار من دون سبب

ورد في حديث شريف: من أفطر يوماً من رمضان في غير رخصة رخصها الله لم يقض عنه صيام الدهر كله وإن صامه.

زكاة الفطر

هي الزكاة التي تجب بالفطر من صيام، وقد أجاز العلماء إخراجها خلال شهر رمضان وتجب على كل مسلم كبيراً كان أو صغيراً، حراً أو عبداً، ذكراً أو أنثى، وقد أمر الشرع بأدائها طعاماً وأجاز بعض العلماء إخراج قيمتها مالاً، والحكمة منها أنها طهرة للصائم من اللغو والرفث وتطييب خاطر الفقراء وهم مقبلون على العيد، وتكافل فريد بين المسلمين، وقد قامت لجان الزكاة بدور طيب في استقبال زكاة الفطر وتوزيعها على المستحقين.

print