خضع مهاجم برشلونة ومنتخب الأوروغواي لويس سواريز لعملية جراحية في ركبته اليمنى وسيغيب عن الملاعب لمدة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع كما أعلن ناديه.

وسيغيب سواريز بالتالي عن نهائي كأس إسبانيا ضد فالنسيا في 25 أيار الحالي، وعن بداية بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها البرازيل من 14 حزيران إلى 7 تموز المقبلين.

وأصدر النادي الكاتالوني بياناً أكد فيه أن ” لويس سواريز خضع لعملية جراحية بالمنظار في ركبته اليمنى التي تعاني من ضرر في الغضروف، أما فترة غيابه المحتملة فتتراوح من 4 إلى 6 أسابيع”، وعانى سواريز من آلام متكررة على مستوى الغضروف ما جعله يغيب عن المباريات الودية لمنتخب الأوروغواي في الأشهر الأخيرة.

واتخذ سواريز بالاتفاق مع الجهاز الطبي لنادي برشلونة القرار بإجراء العملية الجراحية بعد يومين من خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنكليزي بعد تلقيه خسارة قاسية بأربعة أهداف نظيفة في إياب نصف النهائي بعد أن تقدم ذهاباً بثلاثية على ملعبه.

وسيغيب سواريز على الأرجح عن مباريات منتخب بلاده الثلاث في دور المجموعات لبطولة كوبا أميركا ضد الأكوادور في 16 حزيران، واليابان وتشيلي في 20 و24 منه على التوالي.

print