أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن موسكو ستواصل بناء محطة الطاقة النووية في بوشهر وإعادة توجيه المشروع في فوردو ومستعدة لمشاريع مشتركة أخرى مع إيران.

وجاء في بيان صدر اليوم عن الوزارة وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك: نعرب عن استعدادنا لمواصلة التعاون مع طهران في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن برنامج إيران النووي وتطوير  المشاريع الثنائية الأخرى.

وأضاف البيان: نعتزم على وجه الخصوص مواصلة العمل على تحويل مشروع تخصيب اليورانيوم السابق في فوردو إلى إنتاج نظائر مستقرة وكذلك في بناء محطة الطاقة النووية بوشهر.

وكانت شركة روس آتوم الروسية أعلنت في أيار العام الماضي أن الخبراء بدؤوا العمل على تدعيم التربة في موقع وحدة الطاقة النووية بوشهر2 المستقبلي في إيران كمرحلة أساسية قبل بدء عملية البناء.

print