دمّرت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف حماة بضربات مركزة أوكاراً وتحصينات للإرهابيين في إطار ردها على خروقات المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية تابعة لما يسمى “حراس الدين”  و”أنصار المجاهدين” المنضوية تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” التي حاولت التسلل والاعتداء بالقذائف الصاروخية والهاون من محور أبو الضهور على النقاط العسكرية والقرى الآمنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط التسلل بعد مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وإجبار من تبقى منهم على الفرار في حين دمّرت وحدات الجيش منصات قذائف الهاون والصاروخية التي استهدفت النقاط العسكرية.

وأفاد مراسل سانا في وقت سابق بأن وحدة من الجيش دمرت برمايات مكثفة أوكاراً لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في بلدة الهبيط وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.

ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش نفذت ضربات دقيقة على أوكار وتجمعات لتنظيم “جبهة النصرة” في بلدة قلعة المضيق بالريف الشمالي ما أسفر عن القضاء على العديد من إرهابييه وتدمير مواقع محصنة وأسلحة وذخيرة.

print