بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي اليوم مع وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو الوضع في سورية.

وجاء في بيان للخارجية الروسية أنه تم خلال الاتصال التركيز على أهمية تنسيق الجهود لتنفيذ اتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب ومكافحة الخطر الإرهابي على أساس مبادئ سيادة سورية وسلامة أراضيها.

وأضاف البيان: إنه جرى خلال الاتصال الذي جاء بمبادرة من وزير خارجية النظام التركي التأكيد على العزم المشترك لمواصلة العمل ضمن أطر صيغة أستانا بما يخدم مصالح تفعيل عملية التسوية السياسية وفقاً لأحكام القرار الأممي 2254 ومقررات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

print