أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن مواجهة الإرهاب تتطلب من الجميع التماسك والتعاضد ومضاعفة المحبة فيما بينهم, مشدداً على أن الإنسان خلق ليعيش بكرامة وليس في ذل.

وأدان البطريرك يوحنا العاشر بكلمة في بلدة جبرائيل في عكار شمال لبنان ما جرى ويجري من اعتداءات إرهابية وخطف وتدمير للحجر والبشر, مشدداً على أن  ثقافة السلام لا تتحقق إلا بالثبات في أرض الآباء والأجداد لأن هذه الأرض هي أرضنا ونحن أصحابها وأصحاب حق فيها.

print