احتشد مجموعة من المغتربين السوريين في الولايات المتحدة الأمريكية أمام مبنى منظمة الأمم المتحدة في مدينة نيويورك تنديداً بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان السوري المحتل.

وردّد المواطنون السوريون خلال المظاهرة هتافات تؤكد التمسك بالجولان السوري المحتل وعودته إلى حضن الوطن الأم سورية ورفضهم وادانتهم إعلان ترامب بشأن الجولان رافعين لافتات كتب عليها.. “الجولان هو سوري الهوية سوري التاريخ سوري الجغرافيا سوري الإنسان”.

كما ندّد المشاركون في المظاهرة بالإجراءات القسرية أحادية الجانب التي اتخذتها الولايات المتحدة والدول الغربية ضد سورية، مطالبين برفع هذه الإجراءات الظالمة عن الشعب السوري.

وفي ختام المظاهرة قام عدد من أعضاء المجموعة التي قدمت من مدينة الن تاون في ولاية بنسلفانيا الأمريكية إلى مدينة نيويورك بزيارة الوفد الدائم للجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة منوهين بجهوده في الدفاع عن سورية في الأمم المتحدة.

وجدّدوا تضامنهم مع الوطن الأم سورية وجيشه وقيادته ووقوفهم إلى جانبه حتى إعادة الأمن والأمان إليه والنصر الكامل على الإرهاب، مجددين العهد والولاء والافتخار بصمود سورية قيادةً وجيشاً وشعباً.

كما نوّهوا بمواقف السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد الثابتة في دفاعه عن الوطن الأم سورية وقيادته الوطنية والتصدي للمشروع الإرهابي العالمي الذي استهدف سورية دولة وشعباً ومؤسسات.

طباعة

عدد القراءات: 1