وسّعت وحدات من الجيش العربي السوري نطاق ردها على خروقات الإرهابيين واعتداءاتهم المتواصلة على المناطق الآمنة في ريفي حماة وإدلب واستهدفت بعمليات مكثفة مواقع انتشار المجموعات الإرهابية وخطوط إمداداتها ومحاور تحركها بريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وأفاد مراسل سانا بريف حماة الشمالي بأنّ وحدات الجيش ردت على اعتداءات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به على المناطق الآمنة ونفذت ضربات مركزة بسلاحي المدفعية والصواريخ على تجمعاتهم وخطوط إمدادهم في قرى كفرنبودة وعابدين وكفرسجنة بريفي إدلب وحماة.

وأشار المراسل إلى أن الضربات المركزة اليوم أسفرت عن تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير منصات إطلاق قذائف وأوكار وتحصينات كانت تتخذ منها منطلقاً لشن اعتداءاتها على النقاط العسكرية والقرى الآمنة.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس أوكاراً ومنصات إطلاق صواريخ لإرهابيي “جبهة النصرة” في اللطامنة والزكاة والصهرية والعمقية والحواش والقرقور بريف حماة الشمالي الغربي وفي بلدتى الفطيرة واحسم بريف إدلب الجنوبي.

print