أكد حزب البعث العربي الاشتراكي أن يوم السادس من أيار يمثل القيم العظيمة للشهادة والشهداء الذين ضحوا بدمائهم ليبقى الوطن عزيزاً كريماً شامخاً.

وأوضحت القيادة المركزية للحزب في بيان اليوم بمناسبة عيد الشهداء أن شهداء السادس من أيار عام 1916 واجهوا بكل إباء وعزة استبداد الاحتلال العثماني واليوم يواجه الشعب السوري احتلالاً عثمانياً جديداً ويقدم الشهداء على جبهة تحرير الوطن وصون استقلاله وكرامته.

وأشار الحزب في بيانه إلى التضحيات التي قدمها في مواجهة الإرهاب التكفيري، مؤكداً أن أبناء الوطن يؤكدون بهذه المناسبة استعدادهم لتقديم الغالي والنفيس لتبقى راية الوطن والعروبة مرفوعة.

طباعة

عدد القراءات: 2