جدّد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي دعوته إلى العمل من أجل عودة السلام والأمان إلى سورية وفلسطين والعراق.

وقال يازجي خلال ترؤسه صلاة شكر في كاتدرائية سيدة عكار الأرثوذكسية شمال لبنان: نصلّي اليوم من أجل سلام كل العالم وعودة السلام والأمان إلى سورية وإلى كل بقعة فيها وحتى آخر شبر من حدودها بما فيها الجولان المحتل وإلى فلسطين الجريحة وقدسها الشريف والعراق وكل بقعة من الشرق.

واستنكر يازجي الصمت العالمي تجاه قضية المطرانين المخطوفين من قبل التنظيمات الإرهابية بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس، مشيراً إلى أن لبنان لا يحتمل المزيد من المناكفات التي لا تأتي إلا على حساب الشعب وحقوقه داعيا إلى تجنب الانقسامات والتطرف الذي لا يمت إلى القيم المشرقية بصلة.

print