في إطار مواصلة القضاء التابع للنظام التركي استهداف معارضي ومنتقدي سياسات رئيس النظام التركي رجب أردوغان أعلن اليوم الحكم على 11 طبيباً منتسباً لنقابة أطباء تركيا بالحبس لمدة 20 شهراً على خلفية توجيههم انتقادات للتدخلات التركية العدوانية ضد سورية .

ونقلت وكالة فرانس برس عن الطبيب سيموس غوكالب أحد الأطباء المحكومين قوله اليوم: حكم علينا بالحبس 20 شهراً بتهم “التحريض على الكراهية والعدائية”، موضحاً أنه تم إطلاق سراح الأطباء المدانين الأحد عشر بانتظار البت في طلبات الاستئناف.

من جهتها أعلنت نقابة أطباء تركيا وهي أكبر اتحاد طبي في البلاد أن المحكومين هم أعضاء اللجنة المركزية فيها والتي أصدرت في كانون الثاني عام2018 بيانا قالت فيه: إن الحرب هي أزمة صحة عامة من صنع الإنسان وذلك ردا على العدوان التركي على مدينة عفرين في سورية.

وأوضحت النقابة أن المحكمة قضت بالحبس مدة 19 شهراً إضافياً على الطبيبة (هاندي أربات) لإدانتها بتهمة “الدعاية الإرهابية” وذلك على خلفية نشرها تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي تنتقد فيها السياسات الخارجية للنظام التركي وخاصة التدخل بالشؤون الداخلية لسورية.

وقال رئيس النقابة سنان أديامان الذي أدانته المحكمة أيضاً إن المحكمة أنزلت عقابا لا نقبل به.. سنفعل كل ما بوسعنا لإبطاله وسنناضل حتى النهاية.

print