أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي أن الولايات المتحدة الأمريكية مستمرة في السعي لوضع عقبات أمام تحقيق الاستقرار في سورية والعراق وهذا ما يستدعي توخي الحذر.

ونقلت وكالة ارنا عن العميد حاتمي قوله خلال لقائه قادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي في الجيش العراقي بطهران اليوم: إن إدراج الولايات المتحدة قوات الحرس الثوري على قائمة الإرهاب يأتي كمحاولة للانتقام من دوره في مواجهة هذا الإرهاب في المنطقة.

وأشار حاتمي إلى أن التعاون الدفاعي بين إيران والعراق يسهم في إحلال الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة وقال: إن التحديات التي يواجهها البلدان وكذلك الفرص المتاحة لهما تحتم إجراء مزيد من المشاورات بين المسؤولين خدمة لمصالح البلدين وتحقيق النمو الاقتصادي وضمان الاستقرار.

من جانبهم أعرب كبار القادة العسكريين في العراق عن الرغبة في توسيع التعاون الدفاعي بين طهران وبغداد على أساس حسن الجوار والعلاقات المتينة بين البلدين.

print