أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن رهانات أمريكا والكيان الإسرائيلي وحلفاؤهما على تنظيم “داعش” الإرهابي سقطت في سورية والعراق.

وشدد قاسم في كلمة له في بيروت اليوم على أن الإنجازات التي حققتها المقاومة الوطنية اللبنانية غيرت معادلة المنطقة وأحدثت تغييراً استراتيجياً في خيارات المنطقة.

وقال قاسم: إن كل ذلك حصل لأننا امتلكنا القوة والإرادة المطلوبتين لحماية خيارنا السياسي ومنع الغرب من التحكم بمصيرنا، مشدداً على استحالة التعويل على الدول الكبرى لأنها منحازة إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه واحتلال.

ولفت قاسم إلى أن معادلة ثلاثي الجيش والشعب والمقاومة شكلت قوة ردع وحررت أرض الجنوب اللبناني وهزمت الاحتلال الإسرائيلي في عدوانها عام 2006،مشيراً إلى أن الضغوط الأمريكية على محور المقاومة وعلى فنزويلا تشكل جزءاً لا يتجزأ من مصلحة العدو الإسرائيلي.

ولفت قاسم إلى أن نظام بني سعود أصبح أداة تنفيذية ومالية لخدمة المشروع الإسرائيلي الأمريكي في المنطقة وهو يرتكب جرائم في اليمن ويدعم الإرهابيين في سورية لتدميرها.

print