آخر تحديث: 2019-12-06 11:19:08
شريط الأخبار

ورشة عمل مشتركة بين “التربية” و”يونيسيف”

التصنيفات: محليات

بدأت اليوم ورشة العمل الوطنية لقطاع التعليم حيث كان من أولويات المحاور التي تناولتها مراجعة نتائج قطاع التعليم مقارنة بخطة الاستجابة الإنسانية الاستراتيجية لعام 2018.

وأكد مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة التربية المهندس عبد الكريم الخضر ـ في الورشة التي انطلقت في قاعة الاجتماعات بفندق القيصر ـ أهمية هذه الورشة التي تأتي لتحديد الاحتياجات وتوفير الخدمات التعليمية ومناقشة التحديات الراهنة وسبل تجاوزها في العام الحالي وتحديد أولويات الاستراتيجية المحلية للاستجابة لاحتياجات الأطفال في سن المدرسة، وتبادل الخبرات في تنسيق وتنفيذ استجابة التعليم في حالات الطوارئ على نطاق واسع في سورية.

وأعرب الخضر عن أمله في التوصل إلى حلول مشتركة لمعالجة تحديات التعليم الأساسية، وترتيب الأولويات الاستراتيجية لقطاع التعليم، ومناقشة الاستجابة وتحديد الفجوات لقطاع التعليم بإشراك المعنيين التربويين. 

من جهته أوضح جان لوكا بونو ممثل منظمة “يونيسيف” أهمية تبادل الآراء ومناقشة الإنجازات وخطط قطاع التعليم في سورية، لافتاً إلى أن هدف المنظمة لا ينحصر في مجال التخطيط الاستراتيجي فحسب بل إغناء تجربتها مع وزارة التربية.

يذكر أن الورشة تستمر مدة يومين وتأتي في إطار خطة التعاون بين وزارة التربية ومنظمة “يونيسيف” بحضور ممثلين عن الوزارة والمنظمة، إضافة إلى ممثلين عن المنظمات الحكومية وغير الحكومية، ومديري التربية في المحافظات ورؤساء دوائر التخطيط والإحصاء والأبنية المدرسية.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed