تغلب الترجي التونسي على ضيفه مازيمبي الكونغولي بهدف دون رد في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

ويعود الفضل لفوز الترجي الهزيل الى الجزائري يوسف البلايلي صاحب الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة (51)، ولم يستثمر الترجي – الساعي للتأهل إلى المباراة النهائية لدوري الأبطال للمرة الثامنة في تاريخه – النقص العددي لفريق مازيمبي بعد أن طرد اللاعب الزامبي كابوسو شونغو لحصوله على الانذار الثاني في الدقيقة (72).

ويدرك الترجي المطالب بالحفاظ على تقدمه أو تعزيزه في مباراة الإياب يوم 4 أيار المقبل أن الاسبقية بهدف دون رد لن تكون صك أمان له في معركة لومومباتشي باعتبار ان مازيمبي سيخوض المباراة على أنها مسألة حياة او موت، وهو الفوز السادس توالياً للترجي في المسابقة، علماً بأنه الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة حتى الآن هذا الموسم.

في المقابل، خسر مازيمبي للمرة الأولى في مبارياته السبع الأخيرة في المسابقة، وتحديداً منذ سقوطه المدوي أمام مضيفه النادي الرياضي القسنطيني الجزائري صفر ـ 3 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، وهي المرة الثانية التي يقع فيها الفريقان في دور الأربعة بعد عام 2012 عندما تعادلا سلباً في الكونغو الديموقراطية وفاز الترجي 1 ـ صفر إياباً، ويتطلع الترجي للتأهل إلى المباراة النهائية لدوري الأبطال للمرة الثامنة في تاريخه حيث يمتلك ثلاثة ألقاب في دوري أبطال افريقيا في أعوام 1994 و2011 و2018.

print