آخر تحديث: 2020-11-24 03:25:14

استشهاد مدنيين اثنين وجرح آخرين باعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على ريفي حلب وحماة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية بعدد من القذائف الصاروخية على بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي.
وأفاد مراسل (سانا) في حلب بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في قرية خلصة غرب حلب اعتدت بقذائف صاروخية عدة بعد ظهر أمس على بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي ما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين «أم وابنها» وإصابة آخرين بجروح.
وبيّن المراسل أنه تمّ إسعاف الجرحى إلى المشفى لتلقي العلاج المناسب، لافتاً إلى وقوع أضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم.
وتنتشر في الريف الغربي والجنوبي الغربي لمحافظة حلب مجموعات إرهابية تتبع في أغلبها لتنظيم «جبهة النصرة» تعتدي على الأحياء السكنية في المدينة والقرى والبلدات الآمنة المجاورة ما يتسبب بارتقاء شهداء ووقوع جرحى بين المدنيين.
وفي ريف حماة أصيب مدني بجروح باعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على محيط مدينة مصياف بريف المحافظة الشمالي في خرق جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد.
وأفاد مراسل (سانا) في حماة بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة بالريف الشمالي المتاخم للحدود الإدارية مع إدلب استهدفت صباح أمس بعدد من القذائف الصاروخية مدينة مصياف سقطت جميعها في محيط المدينة.
وأشار المراسل إلى أن الاعتداءات الإرهابية بالقذائف أسفرت عن إصابة مدني بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.
واستهدفت المجموعات الإرهابية الأربعاء الماضي بالقذائف الصاروخية مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي ما تسبب بإحداث أضرار مادية ببعض منازل المواطنين والبنى التحتية.
وتواصل التنظيمات الإرهابية التي ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي المنتشرة في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي المتاخم لمحافظة إدلب خرق اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed