نظمت الفعاليات الرسمية والأهلية والشعبية من أبناء بلدتي بئر عجم وبريقة والقرى المجاورة لهما في محافظة القنيطرة وقفة احتجاجية اليوم تنديداً بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

وأكد المشاركون في الوقفة التي أقيمت ببلدة بئر عجم على بعد أمتار من الشريط الشائك مع الجولان السوري المحتل أنه كان ولا يزال عربياً سورياً ولن يغير الانحياز الأمريكي الأعمى للكيان الصهيوني من هذه الحقيقة مجددين تضامنهم مع أهلنا الصامدين فيه والمتمسكين بانتمائهم لوطنهم الأم سورية.

وفي تصريحات لمراسل “سانا” شجبت وزيرة الدولة لشؤون الاستثمار المهندسة وفيقة حسني إعلان ترامب الذي يعد خرقاً للقانون والأعراف الدولية واعتداء على أراضي الجمهورية العربية السورية ودليلاً على التحالف بين الإدارات الأمريكية المتلاحقة والكيان الصهيوني.

محافظ القنيطرة المهندس همام دبيات استنكر في تصريح له إعلان ترامب ووصفه بالباطل والسافر وبأنه يعد خرقاً لجميع القرارات والمواثيق الدولية.

عدنان قبر تاي من وجهاء بلدة بريقة أكد أن هوية الجولان العربية السورية حقيقة لا يمكن لأحد تغييرها بينما ندد طارق حاج يعقوب من أهالي بريقة بإعلان ترامب الذي يعد صفعة للدول المتحضرة التي تدعي الدفاع عن حقوق الشعوب والتمسك بالقانون الدولي.

وأشار رئيس الجمعية الخيرية الشركسية رضوان بردوقة إلى أن التاريخ والجغرافيا ينطقان بعروبة وسورية الجولان المحتل الذي سيعود إلى كنف الدولة السورية بفضل تلاحم الجيش والشعب والقيادة.

print