أعلن رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا اليوم أن شرطة البلاد تبحث عن 140 شخصاً مرتبطين بتنظيم “داعش” الإرهابي على خلفية التفجيرات التي وقعت يوم الأحد الماضي.

ونقلت رويترز عن سيريسينا قوله للصحفيين: بعض الشبان السريلانكيين كانوا متورطين مع تنظيم “داعش” الإرهابي منذ عام 2013، مضيفاً: كبار قادة الجيش والشرطة لم يشاركوه المعلومات حول الهجمات الوشيكة بعد أن تلقوا تحذيرات بهذا الخصوص من دول صديقة.

وحمل سيريسينا حكومة رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ المسؤولية لإضعافها نظام الاستخبارات من خلال التركيز على ملاحقة الضباط العسكريين على خلفية ارتكابهم جرائم حرب خلال الحرب الطويلة مع مسلحي التاميل التي انتهت قبل 10 سنوات.

print