أكد الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون أن زيارته الحالية لروسيا خطوة في طريق تطوير العلاقات مع موسكو لافتاً إلى أنها لن تكون الأخيرة.

ونقلت سبوتنيك عن كيم قوله لدى وصوله إلى بريموري بإقليم بريمورسكي في أقصى شرق روسيا “أنا سعيد لوجودي على الأراضي الروسية .. هذه ليست سوى الخطوة الأولى”.

وأعلن مصدر في إدارة إقليم بريمورسكي الروسي اليوم أن القطار الذي يقل الرئيس الكوري الديمقراطي عبر الحدود الروسية توقف عند محطة السكك الحديدية حاسان.

وكانت وكالة أنباء كوريا الديمقراطية المركزية أعلنت قبل يومين أن الرئيس كيم جونغ اون سيقوم بزيارة روسيا بدعوة من الرئيس فلاديمير بوتين لإجراء مباحثات ثنائية.

print