جدد الرئيس التشيكي ميلوش زيمان رفضه جميع الحروب التجارية والجمركية التي تقوم بها الولايات المتحدة مشدداً على موقفه الرافض أيضاً لجميع أنواع العقوبات الاقتصادية وغيرها من أشكال التمييز الاقتصادي.

وأضاف زيمان في حديث للتلفزيون الصيني أدلى به قبيل توجهه اليوم إلى الصين للمشاركة في منتدى طريق الحرير إن “مصلحة تشيكيا تكمن في ربط الاتحاد الأوروبي بالصين بالنظر لكون الولايات المتحدة بدأت حرباً على جبهتين الأولى صينية والثانية أوروبية”.

وأشار زيمان إلى أن مواقف الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية المحذرة من المخاطر التي تمثلها بعض الشركات الصينية لا تستند إلى أي أدلة جدية وإنما تأتي في سياق المنافسة التجارية البحتة.

print