يواصل النجم العالمي جوني ديب بطل فيلم «قراصنة الكاريبي» تقديم الأدوار الغريبة حيث يظهر في شخصية معلم في فيلم The Professor لكن حياته تنقلب رأساً على عقب بعد تشخيص إصابته بمرض عضال.
وسيتم طرح فيلم جوني ديب الأخير قريباً، وهو عمل يدور في إطار الكوميديا والدراما.
الفيلم من إخراج وتأليف وين روبرتس، ويحكي عن أستاذ جامعي يعيش حياته بزهد كبير بعد تشخيص إصابته بمرض لا علاج له. والمعروف أن جوني ديب يحب الأدوار الغريبة، ويعدّ واحداً من أفضل الممثلين في تاريخ السينما، اشتهر بالكثير من الأفلام العظيمة مثل إدوارد ذي الأيدي المقصات 1990 وغيرها من الأيقونات الخالدة في تاريخ السينما العالمية التي حصدت العديد من الجوائز، على رأسها الأوسكار والغولدن غلوب.

print